AIN-AZEL

AIN AZEL AUJOURD'HUI AMPERE HIER

Connexion

Récupérer mon mot de passe

Derniers sujets

» Formation professionnelle
Mer Jan 06, 2016 8:54 pm par Admin

» NRBAA- MOA
Dim Déc 27, 2015 2:54 pm par Admin

» تلاميذ متوسطة إبراهيم قرة-عين آزال -يحيون اليوم العالمي للسيدا
Dim Déc 13, 2015 9:52 am par Admin

» Deces de Betch Tahar
Dim Nov 09, 2014 1:57 pm par Invité

» انا لله وانا اليه راجعون
Mer Oct 29, 2014 3:13 pm par Invité

» السلام عليكم
Mar Oct 07, 2014 3:25 pm par Admin

» شرطي يقتل شخص في مدينة عين آزال في أول أيام العيد
Mar Juil 29, 2014 3:27 pm par Admin

» MOSQUEE CHOUCHENE MADANI
Jeu Juil 10, 2014 3:33 am par Invité

» االسلام عليكم
Lun Juin 30, 2014 1:49 am par Admin

Mots-clés

Qui est en ligne ?

Il y a en tout 1 utilisateur en ligne :: 0 Enregistré, 0 Invisible et 1 Invité

Aucun


Le record du nombre d'utilisateurs en ligne est de 16 le Lun Sep 04, 2017 11:36 pm

Meilleurs posteurs

Admin (56)
 
mostache (42)
 
layale (39)
 
HABIHO (38)
 
bouakaz (37)
 
zahrahadil (27)
 
el houss (6)
 
Pêrsēphőŋe Sŷmphōņŷ (1)
 

Décembre 2018

LunMarMerJeuVenSamDim
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

Calendrier Calendrier


    وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ

    Partagez
    avatar
    zahrahadil

    Messages : 27
    Points : 75
    Réputation : 0
    Date d'inscription : 03/08/2013
    Age : 31
    Localisation : عين ازال

    وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ

    Message par zahrahadil le Sam Sep 21, 2013 11:25 pm

    وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ :

    هذا القانون الرباني في ثنايا وصية سيدنا شعيب عليه السلام لقومه :
    (وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (85) الأعراف

    ومعنى (وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ ) لاتنقصوهم حقوقهم ، وإنما قال (أَشْيَاءَهُمْ ) للتعميم تنبيها على أنهم كانوا يبخسون الجليل والحقير ، والقليل والكثير ، أي لاتنقصوا شيئا من حقوقهم أي حق كان ، يقال بخسه حقه : إذا انتقصه

    . يقول الشيخ الشعراوي [ وهذا كلام عام لاينحصر في مكيل أو موزون فقد يأتي مشتر ليبخس قيمة سلعة ما ، أو أن يأخذ رشوة لقضاء مصلحة أو يخطف ماليس حقا له أو يغتصب أو يختلس ، وكلها أمور تعني :

    أخذ غير حق بوسائل متعددة ، والبخس هو أن تضرّ غيرك ضررا ، بإنقاص حقه سواء أكان له حجم ، أوميزان ، أو كــّمٌٌّ أو كَـيـْـفٌ ولايقتصر الأمر على هذه المسائل فحسب ،

    إنما هي نمادج للتعامل ، تستطيع القياس عليها في أمور الحياة فيما يـُقاس ويما يُعد في الاعمال وفي الصناعات ...إلخ . إذن : فاحذر أن تتلصّـص على حقوق الآخرين ، أو أن تبخسها ، بأيّ نوع من أنواع التّسلّـُـــط : غـَـصْـبـاً أو إختطافاً أو إختلاساً أورشوة ..إلخ] .

    فالقضية التي يعالجها سيّدنا شعيب عليه السلام بتقريره هذا القانون : هي قضية الأمانة والعدالة في التعامل بين الناس ،وتبدو من خلالها علاقة عقيدة التوحيد والخضوع لله وحده بالأمانة والنظافة وعدالة المعاملة وشرف الأخذ والعطاء ، ومكافحة الظلم النّاس وبخسهم أشياءهم ، فهي بذلك ضمانة لحياة إنسانية أفضل ، وضمانة للعدل والسلام في الأرض بين الناس ،

    وهي الضمانة الوحيدة التي تنسند إلى الخوف من الله وطلب رضاه ، فتستند إلى أصل ثابت ، لايتأرجح مع المصالح والأهواء . وبخس الناس أشياءهم ـ بعد ذلك ـ فوق أنه ظلــــمٌ ، يشيع في نفوس النّاس مشاعر سيّئة من الألم أو الحقد ، أو اليأس من العدل والخير وحسن التّقدير .. وكلها مشاعر تفسد جوّ الحياة والتعامل والروابط الاجتماعية والنفوس والضمائر ، ولاتبقى على شيء صالح في الحياة .

      La date/heure actuelle est Sam Déc 15, 2018 11:15 am